الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

سكان دار مصر الشروق تستغيث بالرئيس والإسكان ترد

الأربعاء 12/يونيو/2019 - 01:10 م
الرئيس نيوز
ريم محمود
طباعة

وقفة احتجاجية للمضارين السبت.. والوزارة ترد: التعويم سبب التأخير


أعلن عدد من سكان المرحلة الأولى في مشروع دار مصر في مدينة الشروق، تنظيم وقفة احتجاجية، صباح يوم السبت القادم، في مناسبة مرور 3 سنوات علي عدم استكمال مرافق المشروع، مؤكدين خلال بيان لهم، استياءهم البالغ من عدم استكمال المرافق، وعدم تسلم مئات الأسر وحداتهم حتى تاريخه، بسبب ما سمو "تقاعس المسؤلين عن مباشرة مهام عملهم"، مما تسبب في ضياع حقوقهم، ومرور 3 سنوات على الموعد المحدد سلفاً لاستلام وحدات المرحلة الأولى.

ولفت السكان إلى أن المرحلة الثانية انتهت بالفعل، حيث تم الانتهاء من تنفيذ جميع أعمال التشطيبات النهائية بجودة عالية، بينما نعيش ويعيش ابناؤنا في المرحلة الأولى، في ظروف سيئة وسط مخلفات المباني، وانتشار القمامة، والظلام الدامس.

ولفت السكان إلى أنهم بصدد تنظيم حملة اعلانية مكبرة لفضح ممارسات جميع المتقاعسين، الذين يسيئون إلى جهود الدولة، من خلال عدم التزامهم بتنفيذ الجدول الزمني المعد سلفاً للمشروع، والذي كان يقضي بتسليم الوحدات كاملة المرافق خلال 18 شهراً، فقط من تاريخ بداية المشروع منتصف 2016 الماضي وهو مالم يحدث.

اضاف البيان "سنتقدم خلال وقفتنا الاحتجاجية المقرر عقدها صباح السبت القادم، صرخة استغاثة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مؤكدين ان صوتهم سيصل هذه المرة، ولن تجدي معهم المسكنات.

الإسكان ترد: التعويم هو السبب

في المقابل، كشف المهندس عمرو خطاب المتحدث الرسمي باسم وزارة الإسكان، تفاصيل أزمة المرحلة الأولى لمشروع دار مصر للإسكان المتوسط والتي تعاني من ضعف التسليمات للحاجزين رغم مرور أكثر من ٣ سنوات.

وأوضح المتحدث الرسمي - في تصريحات خاصة لموقع الرئيس نيوز - أن مشروع دار مصر الإسكان المتوسط بدأ في نهاية ٢٠١٥ باتفاق بين وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بحيث تتولي الهيئة التنفيذ لصالح الوزارة إلا أنه لم تمر شهور على بدء التنفيذ حتى تم تحرير سعر الصرف وهو ما تسبب في ارتفاع أسعار الخامات وخاصة المعدات الكهروميكانيكية مما أدى إلى بطء التنفيذ.

وأشار عمرو خطاب، إلى أنه نظراً لأهمية هذا الأمر تم تشكيل لجنة ثلاثية من وزارتي الإسكان والدفاع والرقابة الإدارية لسرعة الانتهاء من الأعمال وتسليم الوحدات لأصحابها في أسرع وقت وبالفعل ارتفعت نسب انهاء الأعمال والتسليم في معظم المدن ويوما بعد يوم نعلن عن جدول جديد للتسليمات، وحذر من السماسرة والتجار الذين يصيدون في الماء العكر كي يفتعلون الأزمات ويصدرون المشاكل كي يضطر الحاجزون لبيع وحداتهم بثمن بخس ثم يبيعونها هم بأسعار مضاعفة عقب الانتهاء من التشطيب.

 

ads
ads