الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

وزير الري: ندرة المياه في الدول العربية ليست جديدة ومصر على استعداد للتعاون

الأربعاء 12/يونيو/2019 - 12:38 م
الرئيس نيوز
وائل القمحاوى
طباعة

افتتح الدكتور محمد عبدالعاطى، وزير الموارد المائية والري، فعاليات الاجتماع التاسع عشر للهيئة المشتركة للخزان الحجر الرملي النوبي، اليوم الأربعاء، بحضور  رئيس المركز القومى لبحوث المياه  و أعضاء الهيئة عن 4 دول وهى مصر وليبيا وتشاد والسودان.
وقال وزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبدالعاط، إن نُدرة المياه في العالم العربي ليست أمراً جديداً على المنطقة، حيث أدركت دول الخزان النوبي أهمية التعاون والتنسيق فيما بينها، وعلى ذلك تم إنشاء الهيئة بهدف دراسة وتنمية واستثمار الموارد المائية بخزان الحجر الرملي النوبي وحمايتها والمحافظة عليها وترشيد استعمالها وتسخيرها لخدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة في الدول المشتركة في هذا الخزان.
وأشار إلى ان الهيئة الفنية المشتركة لمياه النيل والتي أنشئت من ٦٠ عاماً والهيئة المشتركة لخزان الحجر المولى تمثلان نموذج للتعاون في المياه العابرة للحدود بنا يعزز تحقيق التنمية المستدامة للدول الأعضاء.
وأشار وزير الري،  إلى استعداد مصر لتقديم كافة أنواع الدعم للدول الأعضاء وكذلك مساهمة المراكز البحثية والمراكز التكنولوجية والجامعات المتخصصة لكافة الدول بهدف بناء القدرات وتوطيد أطر التعاون والتنمية الشاملة بما يعطى مثالا  يحتذي به فى إدارة الموارد المائية المشتركة والعابرة للحدود.
وأكد عبدالعاطى، ضرورة تعزيز أطر التعاون بين الدول أعضاء الهيئة وخصوصا في مجال بناء القدرات وتقديم كافة سُبل الدعم لها والعمل على تحقيق التكامل بين الدول الأعضاء، موجها الدعوة لأعضاء الهيئة إلى عقد اجتماعها القادم على هامش أسبوع القاهرة الثاني للمياه والمزمع عقده خلال الفترة20-24أكتوبر المقبل.
والجدير بالذكر أن الهيئة أنشئت في عام 1992 بعضوية كل من مصر وليبيا وتلى ذلك انضمام السودان في عام 1996 ثم تشاد في عام 1998 حيث اتفقت الدول الأعضاء أن يكون المقر الرئيسي للهيئة المشتركة في طرابلس بليبيا وأن تكون رئاسة مجلس إدارة الهيئة بالتناوب بين الدول الأعضاء وسوف تتسلم مصر رئاسة مجلس إدارة الهيئة في الفترة من 2020-2021 بعد تسلمها من ليبيا والتي تولت رئاسة مجلس الإدارة في الفترة من 2018-2019.
ads
ads