الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

آلاف المسلمين والمسيحيين يشيعون جنازة قبطي شارك في بناء "مسجد الشهيد"

الإثنين 27/مايو/2019 - 10:20 م
الرئيس نيوز
طباعة

شارك الآلاف من المسلمين والمسيحيين، اليوم الاثنين، في تشييع الشاب مينا أنيس، في قرية "الشغب" مركز إسنا، بمحافظة الأقصر، وهو شاب مسيحى كان يعمل "بنّاء" وتطوع بالعمل فى بناء مسجد الرائد الشهيد مصطفى حجاجى، قائد الكتيبة 101 من حرس الحدود بالشيخ زويد، الذى استُشهد فى هجوم إرهابى.

ولقي "مينا" مصرعه صباح اليوم فى حادث دراجة بخارية، وتصدّرت مشيعوه قيادات كنيستى قرية «العديسات»، و«الطود» في جنوب الأقصر، وعدد من أئمة المساجد في القرية، حيث كانت للفقيد علاقات وطيدة مع الجميع.

وقال أحد أهالي إن "مينا" محبوباً من الجميع، وهو أحد الشباب المسيحيين الذين بادروا بالتطوع بالعمل فى إنشاء مسجد الرائد الشهيد مصطفى حجاجى، في القرية.

من جانبه، قال المهندس وائل حجاجى، شقيق الشهيد مصطفى حجاجى: "عندما بدأنا العمل فى بناء المسجد أصر مينا و2 من زملائه المسيحيين على المشاركة فى العمل، وكان دايماً يقول لى أنا معاكم لآخر نفس، حتى ننتهى من بناء مسجد الشهيد، ده أخونا كلنا مش أخوك لوحدك، فكنت أمازحه قائلا: يحيا الهلال مع الصليب".

ads
ads