الجمعة 23 أغسطس 2019 الموافق 22 ذو الحجة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

مصطفى الفقي: مبارك منعني من السفر.. وكنت خايف من مرسي لسببين

الإثنين 27/مايو/2019 - 12:29 ص
الرئيس نيوز
طباعة
قال المفكر السياسي مصطفى الفقي، إنه يوم تولى الرئيس المعزول محمد مرسي حكم مصر، طلب منه إعلامي شهير جدًا، رأيه في وصول أول رئيس أخواني إلى كرسي الحكم في مصر، موضحًا أنه أبلغ الإعلامي أنه خايف فقط من محظورين اثنين.
وأضاف "الفقي"، خلال حواره في برنامج "شيخ الحارة"، الذي يُعرض على شاشة "القاهرة والناس"، أنه كان يخشى من تسريب معلومات الأمن القومي المصري ذات الطابع السري المتصلة بالجماعات الإسلامية في العالم بشكل عام وفي المنطقة العربية بشكل خاص إلى ما لا يجب أن تصل إليه.
وأشار إلى أنه كان يخشى من عدم اعتراف واحترام جماعة الإخوان لكيان الدولة المصرية، وهذا ما حدث بالفعل.
وقال إن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك كان يقول له دائما "إنت راكب مراجيح الهوا"، وذلك بسبب تأييده للنظام ومبارك في بعض القرارات وانتقادهم في قرارات أخرى، موضحًا أنه كان لا يحزن من هذه الكلمة بل يعتبرها شهادة حق له.
وأضاف "الفقي"، أن مبارك كان يعلم أنه لديه ملاحظات على النظام، مؤكدًا أنه كان يحمل ولا زال يحمل لمبارك كل الاحترام والتقدير. وتابع :" مبارك كان بيتفاجئ بمقالات ليا تنتقد حكمه، يقوم سكرتير مبارك أو اللي ماسك الديوان يكلمني يقولي الرئيس بيقولك مش هتلم لسانك بقى"، موضحًا أنه في أحد الندوات قال عبارة أثارت استياء مبارك وقرر منعه من السفر لمدة عام، حيث قال " الولايات المتحدة تنظر لسوريا باحترام وبغير حب، بينما تنظر لمصر بحب وبغير احترام".

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads