الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

فاتورة "شاليه" نائبة تثير أزمة في البرلمان.. ووزير الكهرباء: "لو ثبت الخلل هرفد الموظف"

الأحد 26/مايو/2019 - 04:09 م
الرئيس نيوز
طباعة

شهدت لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، خلال اجتماعها اليوم، برئاسة المهندس طلعت السويدي، شكوى النائبة جليلة عثمان من التقديرات الجزافية في فواتير الكهرباء.

وقالت البرلمانية، إنه رغم أن عداد الكهرباء  يقع خارج الشالية بمنطقة العين السخنة وقراءته تسجل نفس القراءه السابقة، إلا أن الفاتورة جاءت  بـ1000 جنيه، مشيرة إلى أن المشكلة الحقيقة تتمثل في الكشافين الذين لا يقومون بواجبهم في المرور على المنازل للاطلاع على قراءه العدادات.

وعلق وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أنه سيحاسب المخطأ في هذا الأمر بالفصل، قائلاً: "لو لقيت في واحد أخل بواجبه هرفده ".

 في سياق متصل أشادت البرلمانية، بقوه البنية الأساسية الكهرباء في مصر والتي ظهرت جليا خلال ارتفاع درجة الحرارة الأيام الماضية والتي شهدت استخدام مرتفع للكهرباء.

من ناحيته قال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إن وزارة التخطيط رصدت مليار و700 مليون جنيه؛ لتحويل كابلات الكهرباء الهوائية (جهد متوسط)  إلى كابلات أرضية لاسيما في الأماكن الأكثر خطورة، طبقا للتنسيق مع التنمية المحلية  ذلك ردا على طلب الاحاطة المقدم من النائب محمد سليم عسكر بشأن استبدال أسلاك الضغط المتوسط بدائرة قوص وقفط بمحافظة قنا بكابلات أرضية لاسيما وأنها تعوق التوسع الأفقي والرأسي للمباني علاوه عن خطورتها علي المواطنين.

وتعقيباً على حديث البرلماني أكد شاكر، أن الخطوط الهوائية ليس فيها نوع من الخطر وهناك دول أجنبية تستخدمها، الخطر يمكن إذا تجاوز البناء حدود الأمان في المسافات لاسيما مع تعديات البناء .

وأشار وزير الكهرباء والطاقة المتجددة إلي أن المجهود المبذول لتحسين شبكات تورزيع الكهرباء، قائلاً: "حجم المجهود الخيالي فوق ما حد يتخيل".

ads
ads