الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

صحف: صبر الكرملين بدأ ينفد حيال التدخل التركي السافر في سوريا

الخميس 23/مايو/2019 - 10:59 ص
الرئيس نيوز
طباعة


نوهت شبكة "ريليف ويب" كبرى منصات المعلومات والإعلام المعنية بشؤون الإغاثة في العالم، إلى استمرار العبث التركي في إدلب شمال سوريا وحذرت الشبكة من أن المدنيين هم من يدفعون الثمن.

فقد عاد العنف إلى شمال غرب سوريا، حيث تقدمت قوات الجيش السوري في محافظة إدلب التي يسيطر عليها المتمردون، والتي يقدر عدد سكانها بحوالي 2.5 مليون مدني، وأشارت الشبكة إلى أن أكثر من 200,000 مدني على الأقل نزحوا من مناطقهم بسبب القتال الدائر هناك، واستمرار الغارات الجوية. وقالت "ماري مروفدت"، المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومقرها دمشق ، للموقع الرسمي لمنظمة "الإنسانية الجديدة": "لقد تصاعدت الأعمال القتالية بشكل كبير، لا سيما في جنوب إدلب وشمال حماة".

ووفقًا لموقع "المونيتور" الأمريكي أعربت موسكو في عدة مناسبات عن قلقها المتزايد إزاء تحركات تركيا في شمال سوريا، وذكرت تقارير صحفية متواترة أن دعم روسيا النشط لهجوم الجيش السوري على محيط إدلب مرجعه إلى اعتقاد موسكو بأن المحادثات الجارية بين تركيا والولايات المتحدة بشأن شمال شرق سوريا قد تؤدي إلى تغيير ميزان القوى لصالح واشنطن. وأكد موقع المونيتور أن صبر الكرملين بدأ ينفد حيال التدخل التركي السافر في دول الجوار وبصفة خاصة سوريا.

الهجوم العسكري على قوات المتمردين السوريين يجري في محافظتي إدلب وشمال حماه. حيث تضم المنطقة أكثر من 3 ملايين مدني ونحو 50 ألف من مقاتلي فصائل المعارضة السورية، التي تسيطر على معظم المناطق منذ سبتمبر 2018، وقد وصفت روسيا الفصائل المتشددة في شمال سوريا و"من يدعمونها" بأنهم إرهابيون منذ البداية، وأعلنت غير مرة أنها لن تتسامح معهم.

وقادت أنقرة جهودًا دبلوماسية في محاولة إقناع روسيا بإقامة منطقة عازلة منزوعة السلاح بين المناطق التي يسيطر عليها المتمردون والمناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري بموجب اتفاقية سوتشي التي أبرمت في 17 سبتمبر، ولكن روسيا لا تزال تنظر بريبة إلى التحركات التركية في الشمال السوري.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
ads
ads
ads