الإثنين 17 يونيو 2019 الموافق 14 شوال 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

داليا فكري: دراما رمضان تضمنت "تشويها صارخا" لطبيعة المرأة المصرية

الثلاثاء 21/مايو/2019 - 09:46 م
الرئيس نيوز
ريم محمود
طباعة

قالت داليا فكري، رئيس لجنة المرأة بحزب المحافظين، إن بعض المسلسلات الدرامية التي يتم عرضها في شهر رمضان حاليا جسدت صورة مسيئة للمرأة المصرية، مع الوضع في الاعتبار أنها قدمت نماذج قد تكون موجودة في الواقع، لكن الأعمال الدرامية لم تقدم معالجة لتلك القضايا، بل قدمت تبريرًا لها، مما اعتبرته تشويها صارخا لطبيعة المرأة.

وأصافت "فكري" لـ"الريس نيوز" أن الدراما لم تقدم معالجات للقضايا أو مجرد نقلها، بقدر ما قدمت نموذج لتكريس مفاهيم  كالعنف وتعدد الزوجات والقتل بدافع الشرف والخيانة الزوجية وإهانة المرأة، دون الإشارة للأثار السلبية لهذه المظاهر أو نبذها، وهو أمر لا يندرج تحت مفهوم حرية الفن والإبداع.

وتابعت "فكري"  أن لجنة المرأة في الحزب رصدت العديد من المظاهر حتي يوم الخامس عشر من رمضان، أبرزها تتعلق بتشويه صورة النساء وتعرضها للعديد من مظاهر العنف سواء بالإهانات اللفظية أو بالتعدى بالضرب والقتل، وتعرضها  للعنف المعنوي والقهر سواء من الأسرة أو الزوج أو المجتمع في تلك الدراما للعام الثالث على التوالي.

وأشارت رئيس لجنة المرأة، إلي أن هناك بعض الأعمال الدرامية روجت سلبا ضد الأم وغريزتها في حماية أطفالها، وفكرة خيانة المرأة لشقيقتها بشكل يعطي انطباعا إيجابيًا للمشاهد، فضلا عن تصوير المرأة كسلعة تحت إطار شرعي "الزواج"، والتي روج لها أحد المسلسلات، حيث صور المرأة  على أنها مجرد شئ ليس له قيمة ولا إحساس لمجرد إرضاء بطل المسلسل، بينما أغفلت الدراما بعض المشاكل الفعلية التي وجب تسليط الضوء عليها، ومرت عليها فقط مرور الكرام، مثل مشكلة الطلاق والعند بين الطرفين، وعدم وجود تفاهم وما يترتب عليه في نفسية الأبناء.

وختمت قائلة: "لن نستشعر قيمة التغيير وتحقيق المساواة طالما هناك إصرار على تصدير صورة سلبية للمرأة التي هي الأم والأخت والزوجة والابنة، وطالما إعلامنا ما زال يتخذها نقطة الضعف وسبب الإنهيار ووسيلة للكسب التجاري، ويبني على تلك السلبيات ارتفاع نسب مشاهداته، لأنها بالفعل نماذج دخيلة يرفضها الواقع".

ads
ads
ads
ads