الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 20 ربيع الأول 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

عضو لجنة التفاوض خالد سلك لـ"الرئيس نيوز": رأي الشارع هو الفيصل في رئاسة المجلس السيادي

الإثنين 20/مايو/2019 - 01:28 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة


قال الأمين العام لحزب المؤتمر السوداني وعضو وفد التفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي خالد عمر يوسف الشهير بـ "خالد سلك" إنه حتى اللحظة ـ ظهر اليوم الاثنين ـ لم يتم الاتفاق المبدئي على تشكيل المجلس الرئاسي المدني ونسب التمثيل بين العسكريين والمدنيين ورئاسته.

وشدد "سلك" في تصريحات خاصة لـ"الرئيس نيوز" على أن مطلب قوى الحرية والتغيير لايزال تشكيل مجلس رئاسي مدني بأغلبية ورئاسة مدنية، بينما رد على سؤال حول امكانية تولي المجلس لرئاسة عسكري قائلاً: "المطلب الأساسي للحرية والتغيير هو رئاسة مدنية للمجلس"، مضيفاً أن كل طرف يستمع لحجة الطرف الآخر، ومن ثم سيتم النظر في الحل الممكن والمقبول بالنسبة للشارع الذي يطلب رئاسة مدنية، مبيناً أن ذلك سيحكمه سير التفاوض.

وأوضح "سلك" أنه يوجد لجنة تعمل على تحديد ممثلين لكل المستويات، مشيراً إلى أن القضية في الوقت الراهن ليست الأشخاص التي ستنضم إلى المجلس ولكن فيما يتعلق بالنسب، حيث أن المبدأ الأساسي لطبيعة السلطة أن تكون مدنية وشدد على أنه فور الانتهاء من هذه القضية سيتم الانتقال الى الأسماء الممثلة في المجلس.

أضاف "سلك" فيما يتعلق بعدد أعضاء المجلس أن تصور قوى الحرية والتغيير الأولي كان بتشكيل مجلس رئاسي مدني يتكون من 7 الى 8 أشخاص، ولكن الشكل النهائي للمجلس سيعتمد على التفاوض بين الحرية والتغيير والمجلس العسكري ورغبة الأخير في عدد أعضائه في المجلس السيادي.

وختم سلك أن المجلس الرئاسي المدني هو مجلس "تشريفي" يمثل رأس الدولة ورمزها بصلاحيات رمزية محدودة، حيث أن الصلاحيات التنفيذية الكاملة ستكون في يد الحكومة التنفيذية، بينما ستكون الصلاحيات التشريعية والرقابية ستكون في قبضة المجلس التشريعي، دون الإفصاح عن أي من الأسماء المرشحة لتولي المجلس الرئاسي المدني أو عضويته.

يذكر أن أعلن المجلس العسكري الانتقالي الذي يدير شئون السودان، أعلن أمس الأحد  استئناف المفاوضات مع ممثلين عن قوى الحرية والتغيير، بعد نحو أربعة أيام على تعليقها، وتتمسك قوى الحرية والتغيير في السودان بمجلس ترأسه شخصية مدنية.

ads
ads
ads
ads
ads