الأربعاء 17 يوليه 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

الصبًّاغ: لا تقارب بين بوتين وترامب والروس يروجون ذلك لتغطية الفشل

الخميس 16/مايو/2019 - 11:09 ص
الرئيس نيوز
عادل الزناتى
طباعة


نفى الكاتب الخبير في الشؤون الروسية، الدكتور أشرف الصباغ، وجود أي شكل من التقارب أو الدفء بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب، خلال المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أنه يعتقد أن الآلة الإعلامية الروسية الرديئة والدعائية وغير المهنية هي التي تروِّج لذلك، للتغطية على فشل السياسة الخارجية الروسية واعتمادها على دق الأسافين وتعريض البلاد للعديد من العقوبات.

 وأضاف الصباغ الذي يقيم في موسكو: "بوتين رجل مخابرات يعمل وفق سياق سلطة معين، يرى أنه يتناسب مع شعبه ومع مصالح بلاده، وترامب رجل أعمال يقود أقوى وأهم "دولة – مؤسسة" في التاريخ، وهو يعمل مع مؤسسات وفق قوانين صارمة ولا يمكنه أن يتجاوز صلاحياته أو يفرض شيئا على بقية السلطات والمؤسسات، أما مسألة تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية، فستظل لغزاً لسنوات طويلة مقبلة، نظراً لتورط ليس فقط أجهزة استخبارات ومجموعات مصالح، بل وأيضاً تورط دول ثالثة ورابعة، وفي كل الأحوال، فهذا الموضوع يتعلق في جانب منه بالمشاكل الداخلية في الولايات المتحدة بين الحزبين الرئيسيين، وصراعات بين الأجهزة في هذه الدولة، وسيظل بوتين وأجهزته الاستخباراتية موضع اتهام دائم حتى بعد رحيل ترامب عن البيت الأبيض، وفي الحقيقة، بوتين لم ينف ولم ينكر أن هناك تدخلاً قد حدث بالفعل، ولكنه نفى بقوة أن يكون هذا التدخل من جانب السلطات الروسية الرسمية، أو أن تكون لهذه السلطات علاقة به.

الكلمات المفتاحية

ads
ads