الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 الموافق 15 ربيع الأول 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

السودان: احتفالات في الخرطوم بعد اتفاق "العسكري" وقوى التغيير

الأربعاء 15/مايو/2019 - 10:54 ص
الرئيس نيوز
طباعة


ـ 3 سنوات للفترة الانتقالية و67% من مقاعد التشريعي للتحالف المعارض

 

أعلن عضو في المجلس العسكري الحاكم في السودان، أمس الثلاثاء، أن المجلس اتفق مع تحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير" المعارض على أن تستمر الفترة الانتقالية في البلاد مدة ثلاث سنوات، وقال الفريق ياسر العطا، إن قوى إعلان الحرية والتغيير ستحصل على 67 في المائة من مقاعد "المجلس التشريعي" والبقية للأحزاب غير المنضوية تحت لواء التحالف المعارض، وأضاف أنه سيجري التوصل إلى اتفاق نهائي مع قوى "إعلان الحرية والتغيير" بشأن الانتقال السياسي، خلال 24 ساعة.

وتابع أن المجلس العسكري، أعلن عن تشكيل لجنة مشتركة مع تحالف المعارضة للتحقيق "فيما تم من استهداف للمعتصمين".

وانتشرت الأفراح والاحتفالات في محيط الاعتصام، أمس الثلاثاء، فور الإعلان عن التوصل إلى اتفاق بين المجلس وقوى التغيير، على الرغم من أن إعلان الاتفاق جاء بعد وقت شهدت فيه العاصمة الخرطوم حالة من الاحتقان وسط المعتصمين أمام مقر القيادة العامة للجيش، إثر مواجهات مع قوات ترتدى الزي العسكري، سقط خلالها ضابط في الجيش و5 مدنيين على الأقل، وعشرات الجرحى.

وفيما اتهم رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان جهات وصفها بالمندسة بتنفيذ الاعتداء، طالبت "الحرية والتغيير، المجلس العسكري بالكشف علن الجهة التي ارتكبت هجمات الاثنين.

وقالت "قوى الحرية والتغيير" إن من مسؤوليات المجلس العسكري الانتقالي الكشف عن "الجهة الثالثة"، التي ارتكبت الهجمات، التي استهدفت المعتصمين. لافتة إلى أن "كل من يسعى لفض الاعتصام بالرصاص فإن مآله الفشل".

في السياق، جدد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أمس الثلاثاء، التأكيد على الأهمية، التي توليها مصر لدعم الاستقرار والسلام في السودان في ضوء العلاقات التي تربط بين البلدين، وأكد السيسي على الجهود المصرية التي تهدف إلى تعزيز التنسيق الإقليمي وإيجاد أرضية تقوم على فهم واضح من الأطراف الإقليمية للتطورات على الساحة السودانية.

وشدد الرئيس المصري لدى استقباله ثابو مبيكي رئيس آلية الاتحاد الأفريقي المعنية بالسودان وجنوب السودان، على أهمية بحث سبل تقديم المعاونة والمؤازرة للسودان، لمساعدته على إنهاء المرحلة الانتقالية بنجاح والوفاء بطموحات الشعب السوداني المشروعة.

السيسي أكد مساندة مصر لمختلف الجهود التي تهدف إلى تحقيق تطلعات شعب جنوب السودان نحو الاستقرار والتنمية، مشيراً إلى أهمية تضافر الجهود لدعم تنفيذ اتفاق السلام المُنشط في جنوب السودان، وذلك باعتباره يمثل مرجعية أساسية في الحفاظ على السلام والاستقرار في البلاد، ومستعرضاً الجهود والمساعدات المصرية في هذا الصدد لمواطني جنوب السودان.

المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، صرح بأن الرئيس المصري أكد على الأولوية التي توليها بلاده، خاصة خلال رئاستها الحالية للاتحاد الأفريقي، لمعالجة مختلف ملفات السلم والأمن بالقارة، من خلال تطوير بنية السلم والأمن الأفريقية بشكل متكامل.

ads
ads
ads
ads
ads