الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأول 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

ماذا تعرف عن "الحركات المسلحة" في السودان؟

السبت 27/أبريل/2019 - 07:23 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة

شكَّلت "قوى الحرية والتغيير" في السودان، أمس الجمعة، وفداً مكونا من 15 عضواً للتفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي، من بينهم 3 ينتمون إلى الحركات المسلحة في البلاد.

وتضم السودان نحو 8 حركات مسلحة، من بينها منشقون دأبوا إلى تأسيس أجنحة مسلحة، وحركات تحولت إلى أحزاب، وآخرون أصبحوا جزءاً من النظام.

•    الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، جناح بقيادة مالك عقار وياسر عرمان وجناح بقيادة عبدالعزيز آدم الحلو

كانت "الحركة الشعبية" ذراعاً للحزب الحاكم في جنوب السودان، والذي تم تأسيسه عام 1983 كجناح سياسي لجيش التحرير الشعبي السوداني على يد جون قرنق.

تناحرت الحركة مع الحكومات المركزية في السودان لمدة عشرين عامًا انتهت بتوقيع "اتفاقية نيفاشا" للسلام الشامل في 2005، وحصول جنوب السودان على السيادة والاستقلال في يونيو 2011، قبل أن تصبح الحركة الشعبية هي الحزب الحاكم للجنوب وينشق عنها الحركة الشعبية لتحرير السودان- الشمال.

ثم انقسمت "الحركة الشعبية شمال" في مارس 2017 إلى جناحين أحدهما  بقيادة عبد العزيز آدم الحلو،  والآخر بقيادة مالك عقار وياسر عرمان بعد خلافات سياسية.

•    حركة تحرير السودان، جناح عبدالواحد محمد نور وجناح مني أركو مناوي.

تعد "حركة تحرير السودان" هي إحدى الحركات السياسية والعسكرية الرئيسية في دارفور، ويرأسها المحامي عبد الواحد محمد نور، بينما كان مني أركو مناوي القائد الميداني للميليشيات المسلحة والأمين العام للحركة قبل انشقاقه عام 2004 بعد "مؤتمر حسكنيتة" وتكوين جناح برئاسته، وانضمامه إلى حكومة الخرطوم بتوليه منصب كبير مساعدي الرئيس المعزول عمر البشير.

•    حركة العدل والمساواة

تمثل حركة العدل والمساواة المنشقة عن حركة تحرير السودان عام 2001 والمنتمية لقبيلة الزغاوة، إحدى حركات التمرد في دارفور ويقودها الدكتور جبريل إبراهيم بعد اغتيال شقيقه خليل إبراهيم الوزير السابق للأمن في حكومة عمر البشير في ديسمبر 2011.

ويعتقد أن الحركة هي الذراع العسكري لحزب "المؤتمر الشعبي" الذي يقوده الدكتور حسن الترابي، واستطاعت  الحركة أن تصل بقضية دارفور إلى مجلس الأمن الدولي، رغم من الانشقاقات العسكرية والسياسية داخل الحركة.

•    حركة القوى الثورية المتحدة

تأسست الحركة عام 2005 بمجموعة من أبناء القبائل في الحركات المسلحة، ويتزعم الحركة الآن حافظ عبد الرحمن بعد مقتل مؤسسها إبراهيم الزبيدي عام 2010 بعد اشتباكات مع القوات السودانية.

•    حركة التحرير والعدالة

يتزعم تيجاني سيسي حركة التحرير والعدالة التي تضم تحالفاً لعشر جماعات متمردة شكلت التجمع الجديد في فبراير 2010، قبل أن تعلن تحولها الى حزب سياسي عام 2015.

نشأت حركة التحرير والعدالة نتيجة لدور المبعوث الأمريكي سكوت قرايشن والحكومة الليبية السابقة، وكانت أولى الاجتماعات في واحة الكفرة الليبية، ثم انتقلت إلى العاصمة الإثيوبية أديس إبابا، قبل الاتفاق مع الدكتور تجاني سيسي الذي كان يعمل في الأمم المتحدة وقتها على تولي الحركة.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
ads
ads