الأحد 26 يناير 2020 الموافق 01 جمادى الثانية 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

بمشاركة حركات مسلحة: المعتصمون يعودون للتفاوض مع "المجلس العسكري" في السودان

السبت 27/أبريل/2019 - 11:54 ص
الرئيس نيوز
طباعة


بينما يواصل آلاف السودانيين اعتصامهم للأسبوع الثالث علي التوالي، أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في العاصمة الخرطوم، للمطالبة بتسريع نقل السلطة إلى حكومة مدنية، أعلنت عناصر من "قوى الحرية والتغيير" في السودان، تشكيل وفد للتفاوض مجدداً مع المجلس العسكري الانتقالي، بشأن المرحلة الانتقالية المقبلة، لافتة إلى أن الوفد سوف يتكون من 15 عضواً بينهم 3 يمثلون الحركات المسلحة في البلاد.

كانت قوى "الحرية والتغيير"، التي ساهمت في الاحتجاجات ضد نظام البشير قبل سقوطه، قالت إنها اختارت ممثليها للتفاوض مع المجلس العسكري من 12 عضواً بشأن المرحلة الانتقالية، ونقل السلطة إلى المدنيين، وفقاً لمراسلنا.

من جانبها، أعلنت الحركات المسلحة في البلاد أنها ستضيف 3 ممثلين عنها إلى وفد "الحرية والتغيير" من أجل المفاوضات مع المجلس العسكري.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه المجلس العسكري أنه استكمل دراسة الرؤى المقدمة من القوى السياسية في البلاد بشأن ترتيبات المرحلة الانتقالية.

كانت أشهر من الاحتجاجات على حكم عمر البشير قد نجحت في عزله وإيداعه السجن، كما دفعت إلى تشكيل مجلس عسكري انتقالي لإدارة شؤون البلاد، لمدة عامين، لكن المعتصمين يعترضون مطالبين بتشكيل مجلس مدني.


ads
ads
ads
ads
ads