السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

نواب البرلمان في ذكرى تحرير سيناء: "علامة مضيئة بسجل إنجازات العسكرية المصرية"

الخميس 25/أبريل/2019 - 01:49 م
الرئيس نيوز
طباعة

وجه نواب البرلمان، العديد من الرسائل للقوات المسلحة، بالذكرى 37 من تحرير أرض الفيروز سيناء، مؤكدين أن التضحيات التي يقدمها الشعب المصري دائما بجانب قواته المسلحة، هي السبيل الحقيقي نحو بناء الدول وتنميتها والحفاظ علي الأرض دون أي تفريط،  وأن هذا الحدث يظل واحدًا من أعظم الانتصارات فى تاريخ مصر الحديث، وعلامة مضيئة فى سجل إنجازات العسكرية المصرية، الذى مازال يُدرس فى كبرى أكاديميات العالم، ويوم فارق فى تاريخ الوطن.

وقال  النائب جون طلعت، عضو مجلس النواب، إن ذكرى تحرير سيناء تثبت للعالم كله أن الشعب المصرى جيشا وشرطة قادر على الدفاع عن أرضه، وإن المصريين جميعهم يقفون في خندق واحد للدفاع عن وطنهم، لافتا إلى أن تحرير سيناء إنجاز سجله التاريخ بحروف من نور وأن الشعب المصري بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والشعبية والحزبية يقدر جيدًا التضحيات الكبيرة التي يقوم بها أبطال القوات المسلحة البواسل في السهر على أمن الوطن واستقراره في مواجهة جماعات الغدر والإرهاب والضلال.

من جانبه قالت المهندسة فايقة فهيم، عضو مجلس النواب، أن ذكرى تحرير تحرير سيناء من أيدى الغاصبين المحتلين الذين دنسوا تراب هذه البقعة الغالية من قلب مصر، ذكرى غالية في نفوس المصريين.

وأوضحت النائبة فايقة فهيم، أنه فى مثل هذا اليوم منذ 37 عامًا، استردت مصر أرض سيناء بعد انسحاب آخر جندى إسرائيلى، وفقاً لمعاهدة كامب ديفيد، فقد تم استرداد كامل أرض سيناء، ما عدا طابا التى استردتها مصر بالتحكيم الدولى فى 15 مارس عام 1989.

وقالت النائبة الدكتورة سحر عتمان، إن ذكرى تحرير سيناء، يظل واحدًا من أعظم الانتصارات فى تاريخ مصر الحديث، وعلامة مضيئة فى سجل إنجازات العسكرية المصرية، الذى مازال يُدرس فى كبرى أكاديميات العالم، ويوم فارق فى تاريخ الوطن.، متابعه:" ستظل ذكرى تحرير سيناء، مبعثًا للفخر والاعتزاز لكل مصرى ومصرية بقواته المسلحة، التى تمكنت من استرداد جزء غالى من قلب مصر، وتسطر فى وقتنا الحالى، بطولات خالدة لحماية مصر والحفاظ على شعبها جنبًا إلى جنب مع قوات الشرطة الباسلة.

ونوهت عضو مجلس النواب، إلى أن مصر وشعبها يعيشون اليوم مرفوعى الرأس بفضل انتصار حققه الآلاف من أبناء شعبها قدموا أغلى ما يملكون ليسلموا الوطن عزيزًا شامخًا لمن بعدهم، داعية المصريين إلى التكاتف خلف مصر فى ظل التحديات الراهنة ليحيا أبناء الوطن مرفوعين الرأس أبدا الدهر.

وأكد محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل بمجلس النواب، إن أبطال القوات المسلحة دائما ما يؤدون أمانة حماية التراب الوطني بكل وطنية وشرف في مواجهة اي عدو يسعى لتدمير الوطن، وقدمون أرواحكم ويبذلون الغالي والرخيص لتحقيق استقرار الوطن وأمنه ومواجهة الجماعات الارهابية المخربة.

ودعا النائب جميع أطياف الشعب إلى الوقوف صفا واحدا وراء قواتنا المسلحة في معركتها ضد الإرهاب، وأن يعلموا أولادهم ويقصوا عليهم بطولات أبناء مصر في مواجهة اعدائها، فيما قال طارق متولي، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن  ذكرى تحرير سيناء لها أهمية خاصة  في نفوس المصريين، حيث تمثل يوم استرداد الحق كاملا بايدي بابنائنا واستكمال معركة التحرير التي خاضتها مصر قبل تحرير سيناء كاملة بسنوات.

وأكد متولي أن المصريين قادرين على تخطي التحديات التي تواجه الدولة المصرية الآن من إرهاب أسود ومخططات تحاك ضد الوطن من أجل تحقيق انتصار جديد، بالوقوف صفا واحدا امام اي عدو ومساندة قوات مصر من الشرطة والجيش.

واتفق معه خالد مشهور، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب،  مؤكدا علي أننا نحتفل كل عام بهذه المناسبة لتدلل على تقديرنا لعطاء الشهداء من رجال القوات المسلحة الباسلة الذين جادوا ولا زالوا بأرواحهم فداءً لوطنهم، مشيرا إلي أن تلاحمنا الدائم جيشاً وشرطةً وشعباً سيجعل مصر دائما في نمو وازدهار ، لنجعل رايتنا دائماً خفاقة امام الجميع في الحرب والسلم.

وقال  فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، أن ذكرى رفع العلم المصري على شبه جزيرة سيناء بعد استعادتها ستظل دائمًا حاضرة في وجدان الشعب المصري، مشيرا إلي إلى أهمية هذه الذكرى الغالية على نفوس المصريين جميعا باسترداد آخر جزء من أرض سيناء الغالية ، بعد سنوات من حرب اكتوبر المجيدة معركة الكرامة ورد الاعتبار.

ودعا النائب أن يعيد الله هذه الايام على مصر قيادة وشعبا بالخير والتقدم والازدهار، معربا عن أمله في القضاء على الإرهاب الأسود واستعادة الأمن والأمان إلى كل ربوع مصر في ظل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads
ads
ads
ads