الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

رئيس أركان الجيش الجزائري: الشعب "سيد قراراته".. وهناك أصوات لا تبغي الخير للبلاد

الثلاثاء 23/أبريل/2019 - 06:17 م
الرئيس نيوز
حسان مرابط
طباعة

أكدّ أحمد قايد صالح، رئيس أركان الجيش الجزائري، اليوم الثلاثاء، أنّ "الجيش سيواصل مرافقته للشعب بنفس العزيمة والاصرار  حتى تتحقق مطالبه المشروعة"، مشددا على أن "الشعب الجزائري سيد في قراراته، وهو من سيفصل في الأمر عند انتخاب رئيس الجمهورية الجديد".

وقال قايد صالح خلال زيارته إلى الناحية العسكرية الأولى في "البليدة" إنّه "تبعا لهذه المعطيات الميدانية، أود أن أطمئن الشعب الجزائري مرةً أخرى وأؤكد بأن الجيش الوطني الشعبي، سيواصل مرافقته بنفس العزيمة والإصرار، وذلك وفقا لاستراتيجية مدروسة، حتى تحقيق تطلعاته المشروعة، والتي بدأت، والحمد لله، تؤتي ثمارها تدريجياً، حتى تحقيقها كاملة، تبعا للخطوات التي دعا إليها الجيش الوطني الشعبي، الذي غلب دوماً مصلحة الوطن والشعب وجعلها المقصد الذي يسمو فوق كل المقاصد، وهذه الخطوات تتطلب التعقل والتبصر والهدوء، لاستكمال انجازها في جو من السكينة والأمن".

وأضاف صالح: "سجلنا ظهور بعض الأصوات التي لا تبغي الخير للجزائر وتدعو إلى التعنت والتمسك بنفس المواقف المسبقة، دون الأخذ بعين الاعتبار لكل ما تحقق، ورفض كل المبادرات ومقاطعة كل الخطوات، بما في ذلك مبادرة الحوار الذي يعتبر من الآليات الراقية التي يجب تثمينها لاسيما في ظل الظروف الخاصة التي تمر بها بلادنا، بحيث يتوجب استغلال كل الفرص المتاحة للتوصل إلى توافق للرؤى وتقارب في وجهات النظر تفضي لإيجاد حل بل حلول للأزمة، في أقرب وقت ممكن".

 

ads
ads
ads
ads