الأربعاء 17 يوليه 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

الجيش الليبي يتعهد "بتكثيف الهجوم" على طرابلس.. و"السراج": لا تفاوض

الثلاثاء 23/أبريل/2019 - 05:58 م
الرئيس نيوز
طباعة

تعهدت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر بتكثيف هجومها على العاصمة طرابلس، بعد دخول المعركة أسبوعها الثالث. وشنت قوات الجيش الوطني المتمركزة في شرق المدينة هجومًا للاستيلاء على العاصمة، مع استمرار المجهود العسكري لاختراق دفاعات طرابلس من جهة الجنوب.

من جهة أخرى، زعم فايز السراج، رئيس الحكومة  التي تتخذ من طرابلس مقرًا، لها أن أطرافًا أجنبية تقوم بتسليح الجيش الليبي منذ أن شن هجوما قبل ثلاثة أسابيع على العاصمة.

وحذر السراج من أن تشهد ليبيا "حربًا بالوكالة"، رافضا أن يحدد الدول التي يعنيها بتصريحاته، ومؤكدا أنه لن يتفاوض حتى يقوم الجيش الوطني الليبي بسحب قواته، وأنه يشعر "بخيبة أمل" إزاء رد الفعل الدولي الصامت على الهجوم.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المساري إن قوات الجيش الوطني الليبي تعمدت التباطؤ منذ يوم الاثنين لرغبتها في تجنب تجمعات السكان في المناطق التي يدور فيها القتال، لكنه أضاف أن الجيش الوطني الليبي يدعو قوات الاحتياط لفتح جبهات جديدة في طرابلس، مؤكدا أن العمليات ستشمل استخدام المدفعية والمشاة في الأيام المقبلة. ولم يذكر مزيدًا من التفاصيل.

من جهة أخرى، قالت منظمة الصحة العالمية إن عدد القتلى منذ بدء القتال وصل إلى 254، بينما أصيب 1228 شخصًا آخرين وفقًا لرويترز وبلومبيرج، موضحة أن أكثر من 32 ألف شخص اضطروا للنزوح.

ويذكر أن دولاً مثل قطر وتركيا تعلن صراحة مساندة السراج والميليشيات المتحالفة معه في ليبيا، وتخضع البلاد لحظر الأسلحة بموجب قرار للأمم المتحدة.

الكلمات المفتاحية

ads
ads