الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

المصريون بالخارج صدموا الإخوان.. برلمانيون: المشاركة في الاستفتاء فاقت التوقعات

الجمعة 19/أبريل/2019 - 08:28 م
الرئيس نيوز
طباعة

رأى نواب البرلمان، أن المشاركة الفعالة من جانب المصريين بالخارج بأول أيام الاستفتاء علي التعديلات الدستورية، يؤكد حرصهم على دعم الدولة المصرية، وممارسة حقهم الوطني بكل ديمقراطية والتعبير عن رؤيتهم بكل حرية، وهي رسالة منهم للدول التي يتواجدون بها أن المصريين على قلب رجل واحد سواء في الخارج أو الداخل خلف قيادتهم السياسية، مضيفا أنهم يبعثون برسالة أن التعديلات هي مطلب شعبي وجماهيري من كل المصريين.

وأشاد رئيس ائتلاف دعم مصر وزعيم الأغلبية البرلمانية الدكتور عبد الهادي القصبي  بمشاركة المصريين بكثافة  في الخارج باليوم الأول من عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية موجها التحية لهم ولدورهم الوطني عندما يحتاجه الوطن.

جاء ذلك في تعقيبه، مؤكدا أن هذا التصويت يوجه رسالة لكل خائن يريد النيل من امن واستقرار الدولة المصرية، مشيرا إلي أن التعديلات على بعض مواد الدستور تؤسس لمصرنا الجديدة قوية ومتقدمة ورائدة مطالبا جموع المصريين بالخروج بكثافة غدا في أول أيام الاستفتاء على الدستور للمصريين في الداخل والمقرر لها أيام السبت والأحد والاثنين .

وأشاد النائب كريم درويش رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، بالإقبال الكثيف الذي  شهدته معظم السفارات والقنصليات المصرية في الخارج، مؤكدا أن المصريين في الخارج هم القوى الناعمة ولديهم شعور كبير بوطنهم  ويثبتون دائما إنهم بجانبه

وأوضح في تعقيبه أن الإقبال الكبير من المصريين بالخارج هي رسالة منهم للدول التي يتواجدون بها أن المصريين على قلب رجل واحد سواء في الخارج أو الداخل خلف قيادتهم السياسية، مضيفا أنهم يبعثون برسالة أن التعديلات هي مطلب شعبي وجماهيري من كل المصريين.

وأشار رئيس "خارجية النواب" إلى أن المصريين في الخارج لديهم ترمومتر حساس جدا يدركون به أن عليهم دور وطني كبير لأنهم  سفراء مصر في الخارج فيعطون الانطباع الصحيح عن بلدهم.

 

وأكد النائب  حسام العمدة، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن  حرص المصريين المقيمين بالخارج علي المشاركة الفعالة، باليوم الأول من الاستفتاء علي التعديلات الدستورية، رسالة واضحة لكل المغرضين وأصحاب دعوات المقاطعة المشبوهة  الذين يسعون للنيل من الوطن واستقراره، وتأكيد علي مشاركاتهم بكل فعالية لأداء واجبهم الوطني.

جاء ذلك في تعقيبه،  مؤكدًا علي أن الشعب المصري بمختلف فئاته دائما ما يكون حاضرا، في كل المناسبات الديمقراطية للتعبير عن وجه نظره بكل حرية وديمقراطية، وهذا ما حدث اليوم من قبل المصريين المقيمين بالخارج الذين توافدوا علي مقار السفارات حيث اللجان الانتخابية، للقيام بدورهم الوطني وحقهم الدستوري والمشاركة الفعالة في عملية الاستفتاء، وهو ما يؤكد إدراكهم  للتحديات التي تمر بها البلاد.

وأشاد وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، بالتنسيق القائم بين وزارة  الهجرة،  ووزارة الخارجية، من أجل تعزيز المشاركة من قبل المصريين بالخارج  والتوعية بالتعديلات الدستورية،  والتغلب علي كل الإشكاليات التي تواجه الناخبين، عبر غرف العمليات القائمة بكل وزارة، والتعامل مع  أي مشكلة  والتدخل لحلها من خلال الاتصال وإحاطة الجهات المعنية بالمشكلة،  وأيضا  فعالية غرفة العمليات  بوزارة الهجرة  المجهزة بكافة أجهزة الاتصال للربط بالصوت والصورة بين الغرفة ومقار البعثات الدبلوماسية المصرية إلكترونيًا مع الغرفة، التي يتم تغذيتها بقواعد بيانات الناخبين من أبناء الجاليات المصرية في مختلف دول العالم.

وتطرق العمدة بحديثه نحو المشاركة الفعالة من مختلف  الفئات من المصريين بالخارج، وخاصة المرأة المصرية،  حيث شهدت عملية الاستفتاء إقبالاً كثيفًا منها ، ومشاركة ملموسة في حث وحشد المصريين للنزول والمشاركة،  مؤكدا  علي أن المرأة المصرية بالخارج دائما ما تحرص على المشاركة في كل المحافل الوطنية في صور مبهجة، إيمانها بدورهن وحقهن الدستوري، فضلا عن رغبتهن في المساهمة في رسم مستقبل أفضل، مؤكدًا علي أن الشباب  وكبار السن  لهم دور كبير أيضا في المشاركة الفعالة.

 ولفت وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب،  إلي أن المشاركة بالاستفتاء واجب وطني ولابد أن تكون المشاركة بصورة أكبر غدا  بداخل جمهورية مصر العربية، وعلي مدار  الأيام الثلاثة، من أجل أن نعكس الصورة الديمقراطية عن مصر الجديدة، مشيرا إلي أن التعديلات  تدعم سير مصر نحو بناء وطن حقيقي واستقرار سياسي وديمقراطي  واقتصادي لتصبح مصر دولة ديمقراطية مدنية حديثة.

أشاد النائب علاء عابد،  رئيس لجنة حقوق الإنسان، بمجلس النواب، بالإقبال الكبير من الجالية المصرية بالخارج  للتصويت والمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

جاء ذلك في تعقيبه، علي هامش مشاركته بالتصويت في الاستفتاء  بدولة الإمارات،  مؤكدا أن المصريين بالخارج ضربوا المثل والقدوة في المشاركة الحقيقية والحرص على استقرار الدولة المصر وصنع مستقبل باهر لمصر .

وقال النائب علاء عابد أن أصوات المصريين بالإمارات العربية المتحدة التي أعلنوا فيها تأييدهم التام والمطلق للتعادلات الدستورية ولسياسات الرئيس عبد الفتاح السيسى داخليا وخارجيا كانت رسالة وحاسمة لجميع قوى الشر والظلام والإرهاب الذين دعوا إلى مقاطعة التعديلات الدستورية وباءت جميع محاولاتهم بالفشل الذريع.

وأعرب النائب حسين أبو جاد عضو مجلس النواب ، عن ثقته الكاملة في حرص الشعب المصري على المشاركة الإيجابية في الاستفتاء على التعديلات الدستورية مؤكدا أن ماشاهده العالم من توافد جموع المصريين بالخارج وبمختلف دول العالم للمشاركة في هذا الاستحقاق السياسي يؤكد أن المصريين هم أصحاب الحق الأصيل في صنع مستقبل الدولة المصرية.

 واعتبر " أبو جاد " في تعقيبه   المشاركة الكبيرة للمصريين بالخارج في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمثابة " بروفة " للمشاركة الإيجابية الكبيرة التي سوف يحرص عليها جميع المصريين داخل مصر مؤكدا أن ماشهدته مصر بجميع محافظاتها ومدنها وأحيائها وقراها من فعاليات ومؤتمرات ومسيرات خلال الأيام الماضية لتأييد التعديلات الدستورية هو دليل قاطع على أن المصريين سوف يتوافدون للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية

وأعتبر المهندس محمد فرج عامر رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب ماحدث من تأييد كبير وغير مسبوق من الشعب المصري بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والحزبية والشعبية للتعديلات الدستورية بمثابة صفعة على وجوه جميع قيادات وأعضاء تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية وجميع التنظيمات والجماعات الإرهابية والتكفيرية التي خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة.

 وقال " عامر " في تعقيبه أن الشعب المصري العظيم سيرد الجميل لمصر والرئيس عبد الفتاح السيسى الذي حقق المزيد من الإنجازات المبهرة والمشروعات القومية العملاقة للمصريين في جميع أنحاء البلاد من خلال المشاركة الجماهيرية الكبيرة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية مؤكدا أن الواقع والتاريخ أكدا للعالم كله أن الشعب المصري يحرص دائما على ممارسة جميع حقوقه السياسية وفى مقدمتها المشاركة في اى استفتاءات تتعلق بالدستور أو تعديلاته وتوقع المهندس محمد فرج عامر أن تفوق المشاركة الشعبية الخيال وستكون تاريخية وغير مسبوقة في تاريخ الحياة السياسية المصرية مؤكدا أن السبب في ذلك يرجع إلى الجنون والهوس الذين أصابا أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية والتي تدعو ليلا ونهارا المصريين إلى مقاطعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية ولذلك سوف يلقن الشعب المصري لهذه الجماعة درسا قاسيا كتب شهادة وفاة جماعة الإخوان الإرهابية.

 

 

وتجري عملية التصويت في (140) مقرًا انتخابيًا في (124) دولة تتواجد بها البعثات المصرية في الخارج، حيث أنه وطبقًا للضوابط المنظمة لعملية التصويت، تستقبل البعثات المصرية المواطنين المصريين للتصويت في الاستفتاء خلال أيام 19 و20 و21 أبريل 2019، وذلك من الساعة التاسعة صباحًا حتى الساعة التاسعة مساءً بالتوقيت المحلي لكل دولة.

ads
ads
ads
ads