الخميس 25 أبريل 2019 الموافق 20 شعبان 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

تحركات بريطانية فى مجلس الأمن لوقف تقدم قوات حفتر

الثلاثاء 16/أبريل/2019 - 09:01 ص
الرئيس نيوز
طباعة

جدد رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي،  موقف بلاده المطالب بالوقف الفوري لإطلاق النار في ليبيا، معربا عن أمله بانسحاب الجيش الليبي من العاصمة طرابلس.

تصريحات كونتي جاءت عقد مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية القطري الذي تعتبر بلاده من الداعمين الرئيسيين لحكومة الوفاق في طرابل

بينما أكد المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري، أن القوات المسلحة  الليبية تواصل تقدمها نحو العاصمة طرابلس وفرضت سيطرتها على مناطق جديدة . وقال المسماري، إن الاشتباكات مستمرة على أكثر من محور في العاصمة طرابلس، لافتا إلى أن الوضع الإنساني يشكل التحدي الأكبر أمام قواتنا في معركة طرابلس.

وكشف المسماري، عن مخطط لحكومة الوفاق لشن هجوم على مدينة ترهونة، قائلا "حكومة الوفاق تخطط لهجوم على ترهونة وقواتنا جاهزة للتصدى لها". وأكد المسماري، أن قوات الجيش الليبي لديها الإمكانيات اللازمة لحسم معركة طرابلس، مشيرا إلى أن الإمدادات تتدفق بيسر وسهولة إلى كافة قوات الجيش وتتيح له تنفيذ العمليات المطلوبة.

يأتى ذلك بالتوارزى مع استعداد بريطانيا لتقديم مشروع بشأن ليبيا فى مجلس الأمن ، ومن المقرر مناقشته خلال أيام.

ويعبّر المشروع عن القلق العميق تجاه النشاطات العسكرية بالقرب من العاصمة طرابلس، والتي اعتبرها مهددة لاستقرار ليبيا، مطالباً جميع الأطراف بالتهدئة الفورية والالتزام بوقف إطلاق النار.

كما دعا جميع الدول الأعضاء لاستخدام نفوذها على الأطراف في ليبيا لضمان الالتزام بتطبيق هذا القرار، معبراً عن انزعاج المجلس بسبب الآثار الإنسانية الخطيرة للعمليات العسكرية الجارية.

كذلك شدد مشروع القرار على اتخاذ كافة الخطوات الضرورية لضمان الإيصال غير المشروط للمساعدات الإنسانية، مطالباً الأطراف الليبية بالانخراط في محادثات تحت إشراف المبعوث الخاص، غسان سلامة

الكلمات المفتاحية

ads
ads