الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأول 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

الكهرباء: لدينا فائض يقدر بـ 25% ومحاضر فورية ضد سارقي التيار

السبت 13/أبريل/2019 - 01:13 م
الرئيس نيوز
مصطفى علم الدين
طباعة



قال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إن الوزارة بدأت بالفعل الاستعداد لاستقبال شهر رمضان المعظم، من خلال عدد من الخطوات من بينها رفع حالة الطوارئ في شركات النقل والتوزيع والإنتاج، لمواجة أية أعطال طارئة، خلال شهر رمضان، وتشكيل غرفة عمليات مركزية منعقدة على مدار الساعة بمقر الديوان العام للوزارة، وتلقي أى شكاوى من خلال الخط الساخن للوزارة (121) والتعامل السريع معها، موكدًا أنه جارى مراجعة الأكشاك والمهمات الكهربائية بشركات التوزيع وتشكيل فرق عمل موهلة ومدربة للتعامل مع أى طارئ.

وتابع: أن وزارة الكهرباء نجحت خلال الفترة الماضية في تأمين التغذية الكهربائية لكل الأماكن عبر تنفيذ خطة الوزارة لتطوير شبكات التوزيع على مستوى الجمهورية، لتلبية كل احتياجات المواطنين من الكهرباء، على مدار العام، خصوصاً في شهر رمضان.

ونفى حمزة، فى تصريح خاص، أن يكون هناك أى تخفيف للأحمال خلال الشهر الكريم، نتيجة وجود فائض بالشبكة يصل إلى 25%، مما يضمن استمرار التغذية الكهربائية للمواطنين لتخفيف العبء عليهم أثناء الصيام.

وأشار إلى أنه مع تزايد حركة ونشاط المواطنين فى رمضان يزداد استهلاك الكهرباء، خاصة أعمال الدعاية التى يقوم بها أصحاب المحلات لمنتجاتهم، وينعكس على أداء الشركات بالسلب مؤكداً أن نسبة الفقد فى إجمالى الطاقة المولدة من الشبكة الكهربائية تجاوز 11% ونتمنى أن تنخفض خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أن الوزارة لديها خطة لمواجة ظاهرة سرقة التيار الكهربائي بكل حزم، عبر تغليظ وتشديد العقوبات والغرامات وتفعيل الضبطية القضائية لموظفيها بجانب التنسيق الدائم مع شرطة الكهرباء لتكثيف حمالاتها لضبط المخالفين.

ولفت إلى أن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، شدد على رؤساء شركات توزيع الكهرباء بتكثيف مجهوداتهم استعدادًا لرمضان، وتأمين واستقرار التيار الكهربائىفي كل المناطق والتعامل الفور مع أىة بلاغات.

ونوه متحدث الكهرباء إلى أن شركات التوزيع التسعة على مستوى الجمهورية تستعد بمكينات طوارىء "ديزل" لمواجهة أى أعطال مفاجئة، بحيث يتم تبديل التغذية الكهربائية منها لحين إصلاح الأعطال، مؤكداً على وقف جميع المناورات خلال شهر رمضان، وخلال عيد الفطر المبارك.

من جانبه، قال المهندس محمد السيد، رئيس شركة القناة لتوزيع الكهرباء فى تصريح خاص لـ "الرئيس نيوز"، إن الشركة قامت بعمل صيانة كاملة لكل المحطات والاكشاك والمحولات التابعة للشركة، لرفع كفاءتها استعداداً لشهر رمضان المبارك.

وأكد على تشكيل غرف عمليات في مقر شركة القناة الرئيسي والفروع التابعة لها، للتحرك بسرعة لمواجهة أى أعطال طارئة بالإضافة الى تشكيل ورديات من الفنيين المتخصصين تعمل على مدار 24 ساعة لتلقى البلاغات والشكاوى الخاصة بانقطاع التيار، ومناطق الأعطال على الخط الساخن 121 أوالأرقام المخصصة للشركة والموقع اللاكترونى لها.

وأضاف السيد انه تم إمداد فروع الشركة بمكينات توليد متحركة "ديزل" لمواجهة حالات الطواريء والأعطال المفاجئة لحين إصلاح العطل، خاصة فى الأماكن البعيدة وخلال الأوقات المتأخرة ليلاً.

واشار الى تشكيل فرق متنقلة لضبط التوصيلات المخالفة والموصلة بشكل غير قانونى والتى تؤثر بشكل مباشر على الأحمال مما يؤدى إلى انقطاع التيار الكهربائى.

فى سياق متصل أكد مصدر مسئول بوزارة الكهرباء أن وزارة تحارب سرقة التيار الكهربائى بشكل عام وفى شهر رمضان بشكل خاص، لما يكبدها من خسائر فادحة نتيجة ارتفاع نسبة الفقد فى الشكبة القومية باعتباره طاقة مهدرة.

وأوضح المصدر- الذى فضل عدم ذكر اسمه - أنه وفقًا للقانون من المقرر أن تحظر شركات الكهرباء أى أعمال زينة باللمبات الكبيرة المصنعة من الصديوم، وكذلك المبالغ فيها بدون الحصول على تصريح مسبق باعتباره إسرافاً يتنافى مع ترشيد الاستهلاك التى تدعو إليه الوزارة.

وتابع المصدر :"فى حال تقديم طلب لأى شركة توزيع لتركيب عدد كبير من لمبات الزينة يتم دراسة الطلب من الناحية الفنية لمراعة الأحمال وفى حالة عدم تقديم طلب يتم إزالة الزينة بمعرفة الشركة وعمل محضر بسرقة التيار.

وناشد المواطنين بضرورة استخراج تصريح مسبق من الكهرباء بخصوص انشاء الخيام والشوادر لبيع المنتجات فى الشوارع والميادين لعدم تعرضهم لخطر تحرير محاضر ضدهم بتهمة سرقة التيار وتحويلهم إلى النيابة العامة.

 

 

ads
ads
ads
ads
ads