الأربعاء 29 يناير 2020 الموافق 04 جمادى الثانية 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

الحكومة تضع ثلاث سيناريوهات للموظفين غير المنقولين للعاصمة الإدارية الجديدة

الثلاثاء 02/أبريل/2019 - 07:43 م
الرئيس نيوز
أميرة ممدوح
طباعة

استعدادات مكثفة تجري على قدم وساق داخل دواوين عموم الوزارات، تمهيدًا لنقل الموظفين إلى الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، منتصف العام المقبل 2020، ومعها أن تحركات موازية بدأتها الحكومة لحسم مصير العمالة غير المنتقلة للعاصمة الجديدة.

 وهناك ثلاث سيناريوهات أعدتها الحكومة  – ووفقًا لمنشور رسمي تم تعميمه علي جميع الوزارات – لضبط أوضاع موظفي الدولة ممن لن يشملهم خطة الإنتقال للمقار الجديدة بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتتمثل تلك السيناريوهات؛ في التوطين المكاني، التوطين القطاعي، التدريب التحويلي، مشددًا على أنه في جميع الأحوال يحتفظ بالأجر الأعلي  للعمالة غير المنتقلة سواءً كان ذلك في الجهة التي يعمل بها حاليًا أو الجهة المنقول إليها.

وفسر المنشور المعمم على الوزارات السيناريوهات الثلاث، كالتالي:-

أولًا: التوطين المكاني عن طريق إعادة توزيع العمالة غير المنتقلة علي الوحدات المحلية طبقًا لأماكن السكن عن طريق النقل.

ثانيًا: التوطين القطاعي من خلال توزيع العمالة غير المنتقلة الراغبة في العمل بجهات حكومية أخري داخل القاهرة مثل الهيئات العامة والجامعات عن طريق النقل.

ثالثًا: إعادة التأهيل والتدريب التحويلي: تدريب العمالة غير المنتقلة وتوزيعهم علي الجهات التي تعاني من نقص أو عجز في العمالة.

ads
ads
ads
ads
ads