الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

الولايات المتحدة ترفض المشاركة في الاجتماع الخاص لإنقاذ أهالي مخيم الركبان

الإثنين 01/أبريل/2019 - 10:26 ص
الرئيس نيوز
سوريا – نور ملحم
طباعة
رفضت الولايات المتحدة المشاركة في الاجتماع الخاص بإنقاذ المقيمين في مخيم الركبان للنازحين السوريين والذي سيعقد غداً في نقطة التفتيش جليب في محافظة حمص 
وكانت كلاً من روسيا وسوريا قد وجهت دعوة إلى الولايات المتحدة التي بقيت بمنطقة التنف في سوريا عبر بيان مشترك للمشاركة في الاجتماع لمناقشة إزالة مخيم الركبان بعد أن تفاقم الجوع والغياب الكامل للخدمات الطبية في  المخيم  الواقع بالمنطقة الحدودية الشرقية الفاصلة بين الأردن وسوريا والعراق.
وأشارمحمد الخالدي، رئيس الهيئة المدنية لمخيم الركبان في تصريح خاص عبر اتصال هاتفي لموقع "الرئيس نيوز" إن الاجتماع الذي سيعقد في 2 نيسان عند حاجز ظاظا الذي يعتبر النقطة الفاصلة بين المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش السوري ومنطقة الـ"55 كم" المحمية من قبل التحالف الدولي، بهدف معرفة طلبات أهالي المخيم من الجانب الروسي والسوري والعوامل التي تؤخر إغلاق المخيم.
وبحسب الخالدي، فأن الاجتماع سيضم ممثلين  عن الجانب الروسي والقوات السورية (مندوب من مكتب الأمن القومي) ووزارة الإدارة المحلية والبيئة و"هيئة المصالحة الوطنية" و"المجتمع المحلي لمخيم الركبان"  و"الهلال الأحمر السوري" .
وكان السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري قد صرح سابقاً إن "دمشق ترغب أيضاً في أن يغادر اللاجئون مخيم الركبان، وإنها أعدت قافلة من المركبات جاهزة لنقلهم في أي وقت، وعلى الولايات المتحدة أن تسمح للاجئين بالرحيل.

بالمقابل أفادت هيئة التنسيق الروسية المشتركة، في بيان صدر عنها ، بأن "الجانب الأمريكي الذي يتحمل المسؤولية المباشرة عن تطورات الأحداث في منطقة التنف التي احتلها بصورة غير قانونية، تجاهل المبادرة الهادفة إلى إنقاذ المقيمين في الركبان ورفض المشاركة في عمل الاجتماع التنسيقي،مشيرة إلى أن السلطات السورية مستعدة لتوفير ظروف معيشية مناسبة لسكان المخيم إذا تم إجلاؤهم.

وكانت كل من روسيا وسوريا أصدرا بيانا مشتركا ينص على فتح "ممرين آمنين" لقاطني المخيم في قريتي جليب وجبل الغراب بالبادية السورية، حيث يبدأ العمل على استقبال النازحين الراغبين بالعودة .
 علماً أن مخيم الركبان يضم أكثر من 40 ألف نازح في جنوب سوريا وتسيطر الولايات المتحدة الآن على المنطقة التي أصبحت مخيمًا للاجئين السوريين في عام 2014.
ads
ads
ads
ads