الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 الموافق 15 ربيع الأول 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

حوار منتظر بين الحكومة السورية وقسد.. واتفاق على طرد الأتراك

الإثنين 25/مارس/2019 - 03:35 ص
الرئيس نيوز
سوريا – نور ملحم
طباعة
طلبت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في الرسالة الموجهة للحكومة السورية  بعقد حوار مشترك بين الطرفين للوصول إلى حل سياسي، وصممت "قسد"، على مغادرة القوات التركية الأراضي السورية.
وأشار  القائد العام لقسد مظلوم عبدي كوباني في تصريح له خلال احتفال نظم في حقل العمر النفطي بمناسبة إعلان النصر على داعش، "ندعو الحكومة المركزية في دمشق إلى تفضيل عملية الحوار، والبدء بخطوات عملية للوصول إلى حل سياسي".
وأضاف أن الحل السياسي يجب أن يتم "على أساس الاعتراف بالإدارات الذاتية المنتخبة في شمال وشرق سوريا والقبول بخصوصية قوات سوريا الديمقراطية".
وجاء هذا المطلب بعد  أيام من تأكيد دمشق عزم الجيش استعادة مناطق سيطرة قسد بـ"المصالحات" أو عبر "القوة" العسكرية.
ودعا قائد قسد المدعومة من الولايات المتحدة تركيا إلى "التوقف عن التدخل" في سوريا والانسحاب من جميع الأراضي السورية وخاصة منطقة عفرين التي يغلب عليها الأكراد.
وفي سياق متصل أكد محمد أوسو رئيس المبادرة الكردستانية في سوريا في تصريح خاص لموقع " الرئيس نيوز" أن الأكراد في المناطق الشمالية والذين وضعوا ثقتهم بالأمريكان سيندمون لأن أمريكا لا تملك أجندة للأكراد بل هي تحتاج قوة على الأرض السورية لتتمكن من التمركز لمساعدة العصابات الإرهابية المسلحة ولكي تصبح لها منطقة نفوذ في المنطقة الشمالية لتستخدمها ضد المشروع الروسي والحكومة السوريالسورية.
وقال: "جميعنا شاهدنا ما حدث في منطقة عفرين غربي الفرات من اجتياح  الجيش التركي لعفرين وهذا يعد عدوان على سوريا وعلى الشعب السوري".
وأضاف اوسو، اعتقد الغزو التركي لعفرين لا يستهدف الكردي فقط بل الهدف أكبر هو إنشاء منطقة أمنة تابعة لتركيا تدخلها متى تشاء لتكون مواجهة للدولة السورية ولتضمن لنفسها حصة في سوريا 
وبحسب اوسو، فأن الغاية من أعمال الجيش التركي هو إفراغ الأكراد من مناطقهم من خلال عمليات قد تصل لاستخدام الكيماوي والقيام بمناطق تابعة لتركية مثل منطقة جرابلس  على أن يتم تدريس اللغة التركية والتعامل بالعملة التركية وهذا خطير جداً بالنسبة لسوريا.
ads
ads
ads
ads
ads