الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأول 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

المشدد 3 سنوات لنقيب الصيادلة الموقوف و5 آخرين بتهمة البلطجة

الأحد 24/فبراير/2019 - 12:22 م
الرئيس نيوز
طباعة
قضت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ بقصر النيل، اليوم الأحد، بالسجن المشدد 3 سنوات لنقيب الصيادلة الموقوف محيي عبيد و5 آخرين، وتغريمهم 500 جنيه جميعا، ووضعهم تحت مراقبة الشرطة 3 سنوات؛ لاتهامهم بالبلطجة والاعتداء على صيدلي وضربه في شهر أكتوبر الماضي.

وكانت نيابة وسط القاهرة الكلية، قررت إحالة نقيب الصيادلة الموقوف محيي عبيد إلى المحاكمة العاجلة أمام محكمة جنح أمن الدولة طوارئ؛ لاتهامه بالبلطجة والاعتداء على صيدلي وضربه، على خلفية نزاع داخل مجلس النقابة في شهر أكتوبر الماضي.

وتضم قائمة المتهمين كلا من: محيي عبيد نقيب الصيادلة الموقوف (محبوس)، وعمرو سلطان عبدالنبي (هارب)، ومحمد أنور عبدالخالق (هارب)، وحسن محمود محمود (هارب)، وعطية الشمندي مهدي عثمان (هارب)، وأشرف جبر بدير (هارب).

ونسبت النيابة للمتهمين أن قاموا بأنفسهم وبواسطة غيرهم مجهولين باستعراض القوة والتلويح بالعنف واستخدامه ضد المجني عليهم: إسلام موسى، وحسام الدين حريره، ووائل كامل علي، ويحيي ذكي عبداللطيف، وأحمد محمد عبيد، ومحمد عصمت، وعصام عبدالعزيز، وعمرو زكريا، وإسراء طلعت سليمان (صحفية الوطن)، وأحمد فخري إبراهيم؛ بقصد ترويعهم وإلحاق الأذى المادي والمعنوي بهم لفرض السطوة مما كان من شأنه إلقاء الرعب في نفوسهم وتعريض حياة الصيدلي إسلام موسى للخطر على إثر التعدي عليه وإصابته مستخدمين أسلحة بيضاء وعصى.

والمتهم الأول محيي عبيد اشترك بطريقي التحريض والاتفاق مع باقي المتهمين وآخرين مجهولين في ارتكاب الجرائم وحرضهم على التوجه لمقر نقابة الصيادلة حائزين أسلحة نارية بيضاء ملوحين بها واستخدامها ضد المجني عليهم وآخرين ممن يعاونهم للتعدي على الأشخاص والممتلكات العامة.

فيما نسبت النيابة للمتهمين من الثاني إلى السادس، ضرب المجني عليه إسلام عبدالفاضل موسى بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المسبق على ذلك وتوجهوا عقب التيقن لمكان تواجده بمقر نقابة الصيادلة وما أن شاهدوه حتى هرعوا إليه مشهرين أسلحة بيضاء محل الاتهام السابق فأحدثوا إصابته الموصوفة بتقرير الطب الشرعي والتي أعجزته عن أعماله الشخصية مدة لا تزيد عن 20 يومًا.

كما نسبت النيابة للمتهمين أيضًا احتجاز المجني عليهم وغيرهم من موظفي اتحاد المهن الطبية بدون أمر الحكام المختصين بذلك وفي غير الأحوال التي تصرح فيها اللوائح والقوانين بالقبض على ذوي الشبهة، وكذلك الإتلاف العمدي لأملاك وممتلكات ومنشآت معدة للنفع (مبنى اتحاد نقابات المهن الطبية).

وتعود الواقعة لشهر أكتوبر الماضي عندما أصيب الصيدلي إسلام موسى بجرح قطعي في رقبته، وجرى نقله إلى مستشفى قصر العيني للعلاج، إثر نشوب خلاف ومشاجرة بين فريقين في مجلس إدارة نقابة الصيادلة، ودعوة الطرفان لعقد جمعيتين عموميتين فى شهر مايو الماضي اتخذتا قرارات متعارضة؛ الأولى قررت شطب الأعضاء المخالفين للنقيب، والثانية قررت شطب النقيب وإحالته للتحقيق.
ads
ads
ads
ads
ads