الخميس 27 يونيو 2019 الموافق 24 شوال 1440
رئيس التحرير
شيماء جلال

لم يفتح لها ديوان الحي.. قصة عجوز ماتت من البرد في الغربية

الجمعة 11/يناير/2019 - 01:17 م
الرئيس نيوز
طباعة
من شدة البرد ، في محافظة الغربية، هي لجأت إلى ديوان حي أول المحلة للاحتماء به من البرد، إلا أنها لم تتمكن من الدخول وظلت موجودة في الخلاء أمام الديوان حتى وافتها المنية. 

ولأنها مجهولة الهوية بدأت المباحث تحرياتها للتعرف علي هوية تلك السيدة التي ظلت تستنجد بالمارة ليحموها من البرد دون جدوى،وجرى التحفظ على الجثة ونقلها إلى طوارئ ومشرحة مستشفى المحلة العام.
كان اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا بالعثور على جثة سيدة مجهولة الهوية في العقد الخامس من عمرها، وانتقلت القيادات الأمنية إلى مكان الواقعة، وتبين أن الجثة لسيدة مجهولة الهوية مغطاة بقطعة من القماش.
  وكلفت إدارة البحث الجنائي بتحري ظروف وملابسات الواقعة، وتحرر محضرا بالحادث وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

وأثارت القصة جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي وطالب كثيرون بإنقاذ المشردين، وتكثيف حملات مساعدة الفقراء.
ads
ads
ads
ads