الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 20 ربيع الأول 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

119 مليون دولار تعهدات استثمارية لصندوق التعليم المصري

الأحد 23/ديسمبر/2018 - 11:11 ص
الرئيس نيوز
طباعة
أعلن قطاع الاستثمار المباشر بالمجموعة المالية «هيرميس» -المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة- عن إتمام الإغلاق الأول لصندوق الاستثمار الذي يديره القطاع ويركز على قطاع التعليم الأساسي في مصر، حيث تمت تغطية الصندوق بعد أن نجح في جذب تعهدات استثمارية قيمتها 119 مليون دولار، وهو ما يتجاوز التعهدات المبدئية المستهدفة والتي تراوحت ما بين 50 و100 مليون دولار.

ويعد ذلك الصندوق -الذي تبلغ قيمته الاستثمارية 150 مليون دولار- جزء من اتفاقية الشراكة الحصرية مع مؤسسة «جيمس» للتعليم، إحدى أعرق المؤسسات الدولية العاملة في مجال الخدمات التعليمية بمرحلة التعليم الأساسي ومقرها دبي، لإطلاق أكبر منصة استثمارية تستهدف قطاع التعليم في مصر.

نجح الصندوق في جذب تلك التعهدات الرأسمالية خلال 6 أشهر فقط بعد أن شهد إقبالًا كبيرًا من جانب مجموعة من أبرز المستثمرين على الساحة الدولية، ومن بينهم المستثمرين ذوي الملاءة المالية والمؤسسات المالية في مصر ودول مجلس التعاون الخليجي وجنوب شرق آسيا.

وفي هذا السياق، أشار كريم موسى رئيس قطاعي إدارة الأصول والاستثمار المباشر بالمجموعة المالية هيرميس إلى أن نجاح الشركة في جذب هذا الحجم من التعهدات الاستثمارية خلال فترة وجيزة يعكس قدرتها على تطوير أوعية استثمارية متميزة تلبي مختلف احتياجات المستثمرين.

وأكد موسى أن قطاع التعليم في مصر في حاجة ماسة إلى ضخ المزيد من الاستثمارات خلال المرحلة الراهنة، معربًا عن تطلعاته إلى جني ثمار التعاون مع مؤسسة جيمس للتعليم الرائدة عالميًا في مجال تشغيل وإدارة المدارس عبر تحقيق نقلة نوعية في ذلك القطاع، بالإضافة إلى تعظيم المردود الاستثماري للمستثمرين.

وأضاف موسى أن المستثمرين على دراية تامة بأهمية الشراكة مع المجموعة المالية هيرميس لما تنفرد به من فريق عمل محترف وقادر على توظيف استثماراتهم في الفرص الجذابة بقطاع التعليم، فضلًا عن ثقتهم بأن تلك الأصول سيتم إدارتها والإشراف على أعمالها من قبل إحدى المؤسسات الرائدة عالميًا والمشهود لها بالخبرة والكفاءة في قطاع التعليم مثل مؤسسة جيمس للتعليم.

تتوقع المجموعة المالية هيرميس إتمام الإغلاق الثاني خلال عام 2019 بقيمة إضافية قدرها 30 مليون دولار، حيث تقوم الشركة حاليًا بإجراء محادثات مع عدد من المؤسسات المالية العالمية ممن أبدو اهتمامهم للاكتتاب بالشريحة المتبقية من الصندوق.

ويستهدف الصندوق تحقيق معدل عائد داخلي للمستثمرين بنسبة تتجاوز 25% عن طريق استثمار 300 مليون دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة للاستحواذ على 30 مدرسة جديدة بقدرة استيعابية تتجاوز 40 ألف طالب، وذلك بالتعاون مع مؤسسة جيمس للتعليم.

ومن جانبه، قال محمد خليفة مدير صندوق التعليم المصري بالمجموعة المالية هيرميس، إن الشركة تواصل جهودها بالتعاون مع شركة جيمس للتعليم لإنشاء أكبر كيان مؤسسي لتقديم الخدمات التعليمية في مصر مع التركيز على تحقيق تغيير جذري بالمدارس التي نستحوذ عليها من خلال تطبيق معايير جيمس العالمية.

وأضاف خليفة أن الشركة تتطلع إلى تحقيق أهدافها الاستثمارية الطموحة في الفترة المقبلة، حيث تسعى إلى اقتناص مجموعة من فرص الاستثمار المتميزة والتي تم تحديدها بالفعل وتضم أكثر من 20 مدرسة.

وفي مايو 2018، قامت المجموعة المالية هيرميس بالتعاون مع جيمس بإتمام أولى صفقاتها في السوق المصري وذلك عبر الاستحواذ على محفظة تضم 4 مدارس في مدن الرحاب ومدينتي مقابل مليار جنيه (58 مليون دولار)، وسوف تقوم المجموعة المالية هيرميس بتوجيه المحفظة التي قامت بالاستحواذ عليها إلى المنصة الاستثمارية مع جيمس خلال الأسابيع المقبلة.

جدير بالذكر أن المجموعة المالية هيرميس ستقوم بضخ 15 مليون دولار في رأس مال الصندوق، مستفيدة من قوة مركزها المالي، وذلك في إطار استراتيجيتها لدعم وتنمية قطاع الاستثمار المباشر.

ويعكس نجاح الصندوق، رغم تراجع أنشطة الاستثمار المباشر في مصر خلال السنوات الماضية، التزامنا تجاه دعم تعافي الاقتصاد المصري بعد فترة من ركود المشهد الاستثماري وجذب استثمارات أجنبية مباشرة لأحد القطاعات الواعدة والتي تساهم في تطوير المجتمع المصري.
ads
ads
ads
ads
ads