الإثنين 18 نوفمبر 2019 الموافق 21 ربيع الأول 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

الزيارة الغامضة.. ما وراء لقاء البشير والأسد في دمشق?

الأربعاء 19/ديسمبر/2018 - 11:33 ص
الرئيس نيوز
علا سعدي
طباعة
أثارت زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى دمشق الكثير من الدهشة ودفع العديد من التساؤلات حول دوافعها وتوقيتها، لكونها أول زيارة من رئيس دولة عربي يزور دمشق منذ اندلاع الصراع السوري في أوائل عام 2011.

وأشار موقع "ذا سوريان أوبزرفر" إلي استغراق زيارة البشير لدمشق يوم واحد أجري فيها محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد، وعلي الرغم من أن تفاصيل الزيارة غامضة إلا أن الخرطوم وصفتها بإنها تحرك سوداني بحت يهدف إلي تحقيق التقارب بين الدول العربية بعد سنوات من الانقسام.

ووفقا لبعض التقارير ، اتفق الزعيمان على أن العلاقات العربية يجب أن تقوم على أساس احترام السيادة الوطنية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.



والجدير بالذكر أن السودان هو عضو في التحالف الذي تقوده السعودية منذ عام 2015 لمحاربة جماعة المتمردين الشيعة الحوثيين في اليمن.

في حين لم تعلن الخرطوم أبداً عدد الجنود السودانيين المشاركين في عمليات التحالف في اليمن ، فقد أبدت استعدادها لإرسال ما يصل إلى 6 آلاف جندي إلى البلد الذي مزقته الحرب.

ويعتقد بعض المراقبين أن هذا ربما أضعف العلاقات بين السودان وحلفائه في الخليج العربي ، على الرغم من استمرار الخرطوم في المشاركة بالتحالف الذي تقوده السعودية.

علاوة على ذلك ، حافظت السودان على علاقات وثيقة مع قطر على الرغم من الأزمة المستمرة في العلاقات بين الدوحة والمملكة العربية السعودية ومصر والإمارات.

ويشير المحللون إلى ملاحظة دعم البشير المستمر لجماعات إسلامية معينة في بلاده، على الرغم من استمرار الضغوط السعودية الإماراتية على عدم القيام بذلك.

من جانبه ، أشار البشير أكثر من مرة إلى أنه هو نفسه ينحدر من حركة إسلامية ، ويرفض التخلي عن هذه المبادئ.

وقد عزا محللون آخرون زيارة البشير إلى سوريا إلى نفاد صبر الخرطوم المتزايد بعد جهودهم الأخيرة مع الولايات المتحدة  والتي تبدو أنها فشلت ولم تؤتي بثمارها، وتري السودان أنه هذه الجهود يمكن أن تتم بشكل افضل لتنمية العلاقات مع روسيا.

في اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في نوفمبر من العام الماضي ، قال الرئيس السوداني: "مواقفنا حول سوريا متطابقة، كلانا يعتقد أن السلام غير ممكن بدون الأسد".

وقال البشير في ذلك الوقت: "ما يحدث في سوريا هو نتيجة التدخل الأمريكي هناك، عدم الاستقرار في المنطقة هو نتيجة مباشرة لتدخل الولايات المتحدة".
ads
ads
ads
ads
ads
ads